‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): الصين ستواصل جهودها لدفع العمل على تنفيذ رؤية بوتراجايا 2040

بكين، 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022‏ ‎/PRNewswire/ ‏ — «كما يقول المثل التايلاندي، ما تزرعه اليوم تحصده غدًا. فلقد اشتركنا معًا في زراعة بذرة رؤية بوتراجايا. وحان الوقت لنزرع ونرعى الزهرة المتفتحة للتنمية المشتركة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ!». جاء هذا في كلمة الرئيس الصيني شي جين بينغ في الاجتماع التاسع والعشرين للقادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في تايلاند يوم الجمعة.

في عام 2020، تبنى قادة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ رؤية بوتراجايا لعام 2040، وهي خطة عمل جديدة طويلة الأجل، لتحل محل “أهداف بوجور”. وتمثل هذا الرؤية التزامًا تعهد به قادة المنتدى في إعلان بوجور لعام 1994 لتحقيق تجارة واستثمارات حرة ومفتوحة بحلول عام 2010 للاقتصادات الصناعية والدول الأعضاء في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ وبحلول عام 2020 للاقتصادات النامية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وساعدت أهداف بوجور اقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ على تحقيق تقدم واضح في التجارة والاستثمار والتكامل الاقتصادي. ففي غضون 26 عامًا، زادت قيمة التجارة الإقليمية بمقدار 5 مرات، وزاد الاستثمار المتبادل بمقدار 12 مرة، وأصبح حوالي نصف المنتجات معفاة تمامًا من الرسوم الجمركية.

وعندما حان موعد تحقيق هذه الأهداف في عام 2020، بلغ حجم تجارة الصين مع اقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ 2.87 تريليون دولار، وهو ما يمثل 62 في المائة من إجمالي تجارتها الخارجية. وأظهرت بيانات وزارة التجارة أن واردات البلاد زادت بنحو 18 ضعفًا، وانخفض متوسط التعريفة الجمركية من 23.6٪ إلى 7.5٪، وزادت اتفاقيات التجارة الحرة من صفر إلى 19 ضعفًا.

 كما تقاسمت الصين سوقها الواسع مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ والعالم، من خلال الأحداث السنوية لتعزيز التجارة، مثل معرض الصين الدولي للاستيراد.

 فصل جديد

من خلال رؤية بوتراجايا لعام 2040، وضعت اقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ تصورًا لأن يكون «مجتمع آسيا والمحيط الهادئ منفتحًا وديناميكيًا ومرنًا ومسالمًا بحلول عام 2040، من أجل ازدهار جميع شعوبنا والأجيال القادمة.»

وبناءً على التقدم المحرز في أهداف بوجور، تركز الخطة الجديدة على تعزيز التجارة الإقليمية الحرة، وتعزيز الابتكار والرقمنة، وتحقيق «نمو قوي ومتوازن وآمن ومستدام وشامل.»

ولقد حدد الهدف الذي وضعته الصين والمتمثل في تعزيز الانفتاح عالي المستوى طبيعة مساهمة الصين المستقبلية في تنفيذ رؤية بوتراجايا لعام 2040.

وفي التقرير المقدم إلى المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني، قال شي إن الصين ستواصل بخطوات ثابتة التوسع في الانفتاح المؤسسي، وتسريع وتيرة تحولها إلى تاجر عالي الجودة، وتعزيز بيئة أعمال عالمية المستوى، والسعي للحفاظ على تنوع واستقرار المشهد الاقتصادي الدولي وكذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية.

 وقال شي يوم الجمعة «سنقدم أجندة أوسع للانفتاح عبر المزيد من المجالات وبعمق أكبر، ونتبع المسار الصيني للتحديث، ونضع أنظمة جديدة لاقتصاد مفتوح بمستوى أعلى، وسنواصل مشاركة فرصنا التنموية مع العالم، لا سيما مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ.»

 وفي حديثه في اجتماع القادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) العام الماضي، قال شي إن الانفتاح هو شريان الحياة لتعاون آسيا والمحيط الهادئ. وأضاف «نحن بحاجة إلى دعم النزعة الإقليمية المفتوحة، واتباع توجيهات رؤية 2040 لمنتدى أبيك في دفع التكامل الاقتصادي الإقليمي، والعمل من أجل التفعيل المبكر لمنطقة تجارة حرة عالية المستوى لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (فتاب).» 

وتسعى الصين، التي كانت من بين أوائل الدول التي صدقت على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة الإقليمية ( RCEP ) التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من يناير 2022، إلى الانضمام إلى اتفاقية الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ ( CPTPP ). وتمثل هاتان الاتفاقيتان مسارين مهمين لتفعيل منطقة التجارة الحرة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 ونظرًا لتزايد أهمية الاقتصاد الرقمي في المنطقة، تقدمت الصين بطلب للانضمام إلى اتفاقية شراكة الاقتصاد الرقمي ( DEPA ) من أجل تحقيق مزيد من التكامل الاقتصادي على المستوى الإقليمي. وقد أصبح الاقتصاد الرقمي للبلاد هو ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وللمساهمة في التنمية الشاملة والمستدامة، تسعى الصين جاهدة للوصول إلى ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل حلول عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني قبل حلول عام 2060.

 وقال شي إن الصين ستدعم الدول النامية في مجال تطوير طاقات خضراء ومنخفضة الكربون، وستعمل مع البلدان الشريكة لتعزيز التعاون عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق.

https://news.cgtn.com/news/2022-11-18/China-will-continue-to-drive-implementation-of-Putrajaya-Vision-2040-1f3KsxA49bO/index.html

ROSEN, GLOBALLY RESPECTED INVESTOR COUNSEL, Encourages TuSimple Holdings, Inc. Investors to Secure Counsel Before Important Deadline in Securities Class Action Initiated by the Firm – TSP

NEW YORK, Nov. 21, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — WHY: Rosen Law Firm, a global investor rights law firm, reminds purchasers of the securities of TuSimple Holdings, Inc. (NASDAQ: TSP): (i) pursuant and/or traceable to the Registration Statement and Prospectus (collectively, the “Registration Statement”) issued in connection with TuSimple’s April 15, 2021 initial public offering (“IPO”); and/or (ii) between April 15, 2021 and October 31, 2022, both dates inclusive (the “Class Period”), of the January 9, 2023 lead plaintiff deadline.

SO WHAT: If you purchased TuSimple securities during the Class Period you may be entitled to compensation without payment of any out of pocket fees or costs through a contingency fee arrangement.

WHAT TO DO NEXT: To join the TuSimple class action, go to https://rosenlegal.com/submit-form/?case_id=9655 or call Phillip Kim, Esq. toll-free at 866-767-3653 or email pkim@rosenlegal.com or cases@rosenlegal.com for information on the class action. A class action lawsuit has already been filed. If you wish to serve as lead plaintiff, you must move the Court no later than January 9, 2023. A lead plaintiff is a representative party acting on behalf of other class members in directing the litigation.

WHY ROSEN LAW: We encourage investors to select qualified counsel with a track record of success in leadership roles. Often, firms issuing notices do not have comparable experience, resources, or any meaningful peer recognition. Many of these firms do not actually handle securities class actions, but are merely middlemen that refer clients or partner with law firms that actually litigate the cases. Be wise in selecting counsel. The Rosen Law Firm represents investors throughout the globe, concentrating its practice in securities class actions and shareholder derivative litigation. Rosen Law Firm has achieved the largest ever securities class action settlement against a Chinese Company. Rosen Law Firm was Ranked No. 1 by ISS Securities Class Action Services for number of securities class action settlements in 2017. The firm has been ranked in the top 4 each year since 2013 and has recovered hundreds of millions of dollars for investors. In 2019 alone the firm secured over $438 million for investors. In 2020, founding partner Laurence Rosen was named by law360 as a Titan of Plaintiffs’ Bar. Many of the firm’s attorneys have been recognized by Lawdragon and Super Lawyers.

DETAILS OF THE CASE: According to the lawsuit, throughout the Class Period and in connection with the IPO effected by means of the Registration Statement, Defendants made materially false or misleading statements and/or failed to disclose that: (1) TuSimple was engaged in undisclosed related party transactions with Hydron, a company founded by Defendant Mo Chen; (2) TuSimple shared confidential information and/or proprietary technology with Hydron without Board approval or informing regulators or TuSimple shareholders; (3) TuSimple failed to disclose the Board’s internal investigation, which commenced in July 2022, into TuSimple’s ties to Hydron; (4) the aforementioned conduct enhanced the likelihood of regulatory scrutiny and investigatory action toward the Company; and (5) as a result, the Company’s public statements were materially false and misleading at all relevant times. When the true details entered the market, the lawsuit claims that investors suffered damages.

To join the TuSimple class action, go to https://rosenlegal.com/submit-form/?case_id=9655 or call Phillip Kim, Esq. toll-free at 866-767-3653 or email pkim@rosenlegal.com or cases@rosenlegal.com for information on the class action.

No Class Has Been Certified. Until a class is certified, you are not represented by counsel unless you retain one. You may select counsel of your choice. You may also remain an absent class member and do nothing at this point. An investor’s ability to share in any potential future recovery is not dependent upon serving as lead plaintiff.

Follow us for updates on LinkedIn: https://www.linkedin.com/company/the-rosen-law-firm or on Twitter: https://twitter.com/rosen_firm or on Facebook: https://www.facebook.com/rosenlawfirm.

Rosen Law Firm represents investors throughout the globe, concentrating its practice in securities class actions and shareholder derivative litigation. Rosen Law Firm was Ranked No. 1 by ISS Securities Class Action Services for number of securities class action settlements in 2017. The firm has been ranked in the top 4 each year since 2013. Rosen Law Firm has achieved the largest ever securities class action settlement against a Chinese Company. Rosen Law Firm’s attorneys are ranked and recognized by numerous independent and respected sources. Rosen Law Firm has secured hundreds of millions of dollars for investors.

Attorney Advertising. Prior results do not guarantee a similar outcome.

——————————

Contact Information:

Laurence Rosen, Esq.
Phillip Kim, Esq.
The Rosen Law Firm, P.A.
275 Madison Avenue, 40th Floor
New York, NY 10016
Tel: (212) 686-1060
Toll Free: (866) 767-3653
Fax: (212) 202-3827
lrosen@rosenlegal.com
pkim@rosenlegal.com
cases@rosenlegal.com
www.rosenlegal.com

GlobeNewswire Distribution ID 8701150

‫سيارة أس يو في الهجينة من جي دبليو أم وي كوفي 01 تحظى بالإشادة

باودينغ، الصين، 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 / PRNewswire / — في 14 تشرين الثاني/نوفمبر، كشفت شركة جي دبليو أم عن اختبار القيادة لسيارتها وي كوفي 01 لوسائل الإعلام في أوروبا، ما أشعل تزايدا كبيرا في تجربة المركبات الذكية التي تعمل بالطاقة الجديدة.

وشارك صحفيون من أكثر وسائل الإعلام تميزًا في أوروبا مثل ستيرن دي، أوتو إلاستريرت، أوتونوتيزن وأيه سي أس أوتو في اختبار القيادة للسيارة الجديدة.  وقد قاد هؤلاء الإعلاميون السيارة الجديدة على الطرق السريعة والطرق الريفية.

وي كوفي 01، وهي أول سيارة دفع رباعي من جي دبليو أم تم إطلاقها في أوروبا، تتبنى أحدث التقنيات الهجينة والمنصة الذكية من جي دبليو أم.  وفي اختبار القيادة، حظي أداء السيارة الممتاز وتجربتها الذكية المتقدمة بتعليقات إيجابية متنوعة من الصحفيين.

وعلق موقع ستيرن دي، وهو موقع إخباري شهير، بالقول إن وي كوفي 01  هي سيارة دفع رباعي ممتعة ومريحة للرحلات على الطرق.

في السوق الأوروبية، تتمتع وي كوفي 01، المجهزة بتقنية جي دبليو أم الهجينة، بمزيد من المزايا في الأداء الممتاز والكفاءة العالية.  يعتمد هذا الموديل من سيارتها الجديدة على محرك تيربو سعة 2.0 لتر ومحركين كهربائيين عاليي الأداء، مما يتيح الضبط التلقائي لمخرجات الطاقة وفقًا لعادات وأنماط القيادة لدى المستخدمين.

“مجموعة نقل الحركة في وي كوفي 01 رائعة.  يتفاعل المحرك الكهربائي وناقل الحركة والمحرك مع بعضها البعض بصورة جيدة.  لم تكن هناك مطبات أو انقطاعات كهربائية.  عند التسارع، نشعر أننا في سيارة كهربائية.  لا نشعر بالصعود فوق مطب أو انقطاع في وصول الطاقة”، كما قالت مجلة السيارات الشهيرة أوتو إلاستريرت.  

تم تجهيز وي كوفي 01  بالعديد من التكوينات الذكية، ما يسمح لسائقي الاختبار بالشعور بالراحة والأمان اللذين توفرهما أحدث التقنيات.  وقال ماركوس روتيسهوزر، الصحفي من إيه سي إس أوتو لوسائل الإعلام المتخصصة في مجال السيارات، بعد تجربة قيادة للسيارة: “تحصل على أقصى قدر من التكنولوجيا في مقابل ما تدفعه من سعر”.

استنادًا إلى النظام الأساسي الذكي جي دبليو أم، تُظهر الميزات التقنية لـ وي كوفي 01  مثل الصوت الذكي وشاشة عرض الواقع المعزز العلوية ( AR-HUD ) أكثر التقنيات تقدمًا للمشاركين في اختبارات قيادة السيارة.

وعلق  موقع أوتونوتيزن، وهو منفذ إعلامي متخصص في مراجعة السيارات، قائلاً: “يمكن أن تعطي شاشة AR-HUD المعيارية لـ وي كوفي 01  اتجاهات واضحة في وسط حركة سير كثيفة في عاصمة البرتغال.  تشير أسهمها المتحركة بوضوح إلى المخرج الصحيح عند الدوار.  إنها أفضل من الشاشة التي تتوفر عليها موديلات فولكس فاجن الحالية “.

تم تجهيز وي كوفي 01  (للسوق الأوروبية) أيضًا بالعديد من أنظمة مساعدة السائق الذكية، بما في ذلك التحذير من النقطة العمياء ( BSW ) والتحكم النشط في المسار ( ALC ) .  عندما يكون السائقون على وشك تجاوز المسارات أو تغييرها، يمكن أن يساعد نظام BSW   في تجنب الاصطدامات في النقاط العمياء وتوفير تجربة قيادة آمنة ومريحة.  في أيلول/سبتمبر 2022، حقق هذا الموديل معدل 94٪ في اختبار “مساعدة الأمان” لأن سي أيه بي في أوروبا.

بعد اختبار القيادة، تواصل فريق جي دبليو أم أوروبا مع الصحفيين للحصول على مزيد من الاقتراحات حول السيارة.  في ورشة عمل، قال هنري مينغ، رئيس جي دبليو أم أوروبا، “ما زلنا نبحث عن تقنيات جديدة يمكن تطبيقها بشكل فردي على علاماتنا التجارية المختلفة.”

في المستقبل، تخطط جي دبليو أم لبناء المزيد من نماذج الطاقة الجديدة القائمة على التكنولوجيا الهجينة والمنصة الذكية، لتزويد العملاء بتجارب قيادة أكثر ذكاءً وجودة حول العالم.

الفيديو – https://mma.prnewswire.com/media/1951713/GWM_Hybrid_SUV_WEY_Coffee_01_Earns_Praise.mp4

TRADE X Expands its Presence in Africa with the Opening of a Trade Route in Ghana

This is the third TRADE X facility in Africa, following the opening of an import facility in Lagos, Nigeria and Nairobi, Kenya earlier this year

TORONTO, Nov. 21, 2022 /PRNewswire/ — TRADE X, a B2B cross-border automotive trading platform with its headquarters in Ontario, Canada, today announced that it has opened a new trade route in Ghana, strengthening the company’s presence in Africa after having recently opened new import facilities in Lagos, Nigeria and Nairobi, Kenya.

With the opening of new trading routes and now expanding into Ghana, TRADE X is aiming to connect automotive dealers in various regions of Africa, which boast a rising middle-class population, to pre-owned inventory in North America, Europe and other strategic export locations. Earlier this month, TRADE X signed a partnership agreement with the Vehicle and Asset Dealers Union of Ghana (VADUG) to increase visibility and encourage more dealers to take advantage of the company’s easy-to-use platform.

“People in Ghana hold onto cars for a long time,” said Oaniyan Jeremiah Williams, Head of Business Development for TRADE X in Ghana. “There is both a huge market here and a need for a platform like TRADE X that connects buyers and sellers safely and compliantly. Recently, a dealer shared with me that he sent money to a seller in Europe for a vehicle but has not yet received the inventory he paid for. This unfortunately common occurrence is not possible through the TRADE X platform, as each user is screened, and all transactions are routed through a secure portal at the time of the transaction. So, we are providing an obvious need to dealers in this region.”

The TRADE X platform connects automotive dealers, fleet owners, rental companies and mobility solution providers with trading partners around the world. When users log onto the TRADE X platform on their desktop or via the TRADE X global app, they can ensure they not only have access to admissible inventory and the best possible deals—but that they are transacting in a secure and streamlined way that removes the complexities of logistics, homologation, compliance and customs. Dealers can use the marketplace to request specific makes or models using the platform’s “Instant Request” feature, review specific search results to assess real-time pricing, and make vehicle purchases safely, transparently and compliantly.

Buyers in Ghana, who import a significant number of cars from Germany, favour smaller engine brands such as Mitsubishi, Suzuki and Peugeot.

TRADE X has opened a small office in Accra and further plans to open a warehouse facility in the city.

“We are excited to bring TRADE X to Ghana and to expand our footprint in Africa,” said TRADE X Senior Vice President of Global Business Development Eric Gosselin. “As the automotive industry responds to major shifts around environmental standards, dealers in the U.S. and Europe will need a market for their older vehicles, and we believe that Ghana, Nigeria, and Kenya represent prime markets. We look forward to working with Ghanaian dealers to communicate the benefits of using the TRADE X platform to source and purchase their pre-owned automotive inventory.”

Automotive dealers, fleet companies, and mobility providers in Ghana who are interested in trading via the TRADE X platform can sign up at tradexport.com to begin the process of buying and selling vehicles.

About TRADE X

With headquarters in Ontario, Canada, TRADE X is the first global vehicle marketplace to aggregate cross-border supply and demand for car dealers, fleet owners, rental companies, mobility solution providers, importers, and exporters, opening new trading corridors to buy and sell vehicles. The TRADE X ‘Brain’ platform is a machine-learning, AI-driven technology that connects buyers and sellers through a transparent marketplace that aids sellers in finding the world’s highest paying markets and gives buyers access to the best vehicle source markets and price arbitrage opportunities. Users can quickly and seamlessly transact online in a secure environment with all the complexities of international trade – compliance, anti-money laundering regulations, vehicle inspection, currency exchange, digital trade documentation, payments, and financing – all managed by TRADE X. The company serves authorized buyers and sellers everywhere with a user-friendly app available 24/7 via mobile, tablet, or desktop. TRADE X’s largest investors include Aimia Inc., a publicly traded holding company listed on the Toronto Stock Exchange (TSX: AIM). To learn more, please visit www.tradexport.com.

Media Contact:                    TRADE X Contact:
Siobhan Nolan                      Shelley Keller
JConnelly                                Director, Corporate Communications + Brand
(862) 217 9585 shelley.keller@tradexport.com
snolan@jconnelly.com 

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1443435/TX__Logo.jpg

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): عقيلة الرئيس الصيني بنغ ليوان:  الصينيون والتايلانديون يتشاركون قيما متشابهة

بكين، 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 / PRNewswire / – زارت بنغ ليوان، عقيلة الرئيس الصيني شي جنبينغ، متحف فنون المملكة في أيوثايا في تايلاند يوم الجمعة.  وانضم إلى الحدث أزواج أو زوجات بعض القادة الذين حضروا الاجتماع التاسع والعشرين لقادة اقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (آبيك).

واستقبلت نارابورن تشان أو تشا، عقيلة رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أو تشا، بنغ عندما وصلت ورافقتها خلال الجولة بأكملها.

تعرض قاعة المعرض بالمتحف الأعمال الفنية للاحتفالات الرئيسية للعائلة الملكية التايلاندية والحرف اليدوية التايلاندية التقليدية.  واستمعت ينغ إلى مقدمة المجموعات الفنية وأشادت بالحرفية والتقنيات التي يستخدمها الحرفيون التايلانديون.

تم بناء المتحف للحفاظ على الحرف اليدوية التقليدية وتطويرها وكذلك لمساعدة العائلات في المناطق الفقيرة.  وأشارت بنغ إلى أن ذلك مشابه للمفهوم الصيني للتخفيف من حدة الفقر في المناطق المتخلفة فيها.

يبيع المتحف أيضًا الحرف اليدوية التي صنعها أطفال غير متعلمين تم تدريبهم في مركز تدريب على الحرف اليدوية في مدرسة القصر.  وقالت بنغ إنها ستشتري بعض أعمالهم لدعم مشاريع مكافحة الفقر للأسرة الملكية التايلاندية.

ساعد صنع وبيع المصنوعات اليدوية في انتشال الناس من براثن الفقر في العديد من المناطق في الصين.  وتم تطوير الحرف اليدوية، مثل قص الورق من مقاطعة شانشى بشمال غرب الصين، والتطريز والباتيك من مقاطعة غويجو بجنوب غرب الصين، لتحسين دخل السكان المحليين.

يلعب التراث الثقافي غير المادي أيضًا دورًا مهمًا في جهود التخفيف من حدة الفقر في الصين.  بين العامين 2018 إلى 2020، تم بناء أكثر من 2200 ورشة عمل حول التراث الثقافي غير المادي في جميع أنحاء البلاد، وفقًا لوزارة الثقافة والسياحة في البلاد.  وأفادت صحيفة الشعب اليومية أن ورش العمل هذه وفرت نصف مليون فرصة عمل، وانتشلت أكثر من 200 ألف أسرة من الفقر.

الروابط الثقافية بين البلدين

لاحظت بنغ حامل شموع اللوتس، وعلقت أن الصينيين يحبون اللوتس ويقدرون جودته النبيلة التي تمكنه من النمو من الطين دون أن يلطخ به.  وافقت نارابورن على ذلك، قائلة إن التايلانديين يستخدمون اللوتس لتقديم احترامهم لبوذا.  وقالت بنغ إن ذلك يظهر مرة أخرى أن الصينيين والتايلانديين يتشاركون نفس القيم.

الصين وتايلاند جارتان صديقتان ولهما تاريخ طويل من التبادلات الثقافية.  ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وتايلاند في العام 1975، توسعت أشكال التبادل الثقافي بين البلدين وأصبح المحتوى ثريًا بشكل متزايد.

من خلال جهود بنغ ونارابورن، وقعت جامعة نانجينغ للفنون في الصين ومعهد الأميرة جالياني فادانا للموسيقى في تايلاند مذكرة تفاهم أكاديمية في آذار/مارس 2019.  ومنذ ذلك الحين، تعمل المؤسستان على تعميق التعاون من خلال تبادل الأفراد والبحوث المشتركة والتدريب في مجال الموسيقى.

وفي مجال الأدب، ساهمت أميرة تايلاند مها شاكري سيريندهورن أيضًا كثيرًا في تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين.  فهي تحب الثقافة الصينية وقامت بترجمة العديد من الأعمال الأدبية الصينية إلى اللغة التايلاندية.  وقامت الأميرة، وهي أول فرد من العائلة المالكة التايلاندية تزور الصين، بحوالي 50 زيارة للصين ونشرت العديد من ملاحظات السفر حول رحلاتها.  وقد كُرمت بميدالية الصداقة الصينية في العام 2019.

ظلت اللغة الصينية لغة شائعة بين الطلاب التايلانديين في السنوات الأخيرة، حيث تعلم أكثر من مليون طالب اللغة الصينية في المدارس.  وذكرت وكالة أنباء شينخوا أن هناك أكثر من 2000 مدرسة ابتدائية وثانوية في تايلاند تقدم دورات دراسية في اللغة الصينية.  ومنذ العام 2003، أرسلت الصين أكثر من 20 ألف متطوع لتدريس اللغة الصينية في مدارس تايلاند.

وخلال الزيارة، تواصلت بنغ مع أزواج آخرين من قادة اقتصادات منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ أيضًا وقاموا بالتقاط الصور معًا.

https://news.cgtn.com/news/2022-11-18/Peng-Liyuan-attends-spouses-event-of-APEC-leaders-in-Ayutthaya–1f41qNP2cV2/index.html

 

Playtika Agrees to $25 Million Minority Investment in Mobile Gaming Company Ace Games

HERZLIYA, Israel and ISTANBUL, Turkey, Nov. 21, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — Playtika Holding Corp. (NASDAQ: PLTK) (“Playtika”), a mobile gaming entertainment and technology market leader with a portfolio of top casual titles, today announced execution of an agreement for a $25 million minority investment in Turkish mobile gaming company Ace Games (“Ace”). Ace is the developer of Fiona’s Farm, a free-to-play innovative casual mobile game that expertly and uniquely combines the mechanics of Match-3, farming, decoration, and narrative-driven games into one immersive mobile gaming experience for players.

Ace was founded in 2020 by its Chief Executive Officer, Hakan Bas, co-founder of Peak Games, the developer of Toy Blast and Toon Blast (sold for $1.8 billion). It is led by an experienced and talented team of industry veterans from companies like Dream Games and Playrix, and the team has a proven track record in the mobile casual gaming space.

“Our investment in Ace Games is an important milestone in the execution of our new games investment strategy as Playtika continues to seek exposure to high-growth potential game IP in cost-effective ways,” said Robert Antokol, Chief Executive Officer of Playtika. “The talented team at Ace has built a best-in-class and innovative product on the ‘Match-3 and Meta’ game model. Playtika can greatly complement Ace with our LiveOps and Digital Studio capabilities, leveraging our enhanced monetization and game operations leadership in mobile gaming.”

“Playtika has an unrivaled reputation for delivering superior in-game experiences, scaling mobile games to global dominance in their respective categories,” said Hakan Bas, Founder and Chief Executive Officer of Ace. “We are excited to be teaming up with Playtika as an investor and partner that will help us continue to grow this title, and possibly others, into leading mobile game franchises.”

About Playtika Holding Corp.
Playtika is a mobile gaming entertainment and technology market leader with a portfolio of multiple game titles. Founded in 2010, Playtika was among the first to offer free-to-play social games on social networks and, shortly after, on mobile platforms. Headquartered in Herzliya, Israel, and guided by a mission to entertain the world through infinite ways to play, Playtika has employees across offices worldwide.

About Ace Games
Ace Games is a next generation global mobile gaming studio with a novel approach to the casual gaming genre. Founded in 2020 by Hakan Bas (Co-Founder of Peak Games, acquired by Zynga) and backed by NfX and Actera, the company is currently working on the global launch of its Match-3 game – Fiona’s Farm – with a unique triple layer meta gameplay. Ace is headquartered in Istanbul, Turkey and powered by a multi-generational approach with the aim to become a true interactive gaming powerhouse.

Forward Looking Information
In this press release, we make “forward-looking statements” within the meaning of the U.S. Private Securities Litigation Reform Act of 1995. Forward-looking statements can be identified by the fact that they do not relate strictly to historical or current facts. Further, statements that include words such as “anticipate,” “believe,” “continue,” “could,” “estimate,” “expect,” “intend,” “may,” “might,” “present,” “preserve,” “project,” “pursue,” “will,” or “would,” or the negative of these words or other words or expressions of similar meaning may identify forward-looking statements.

Important factors that could cause actual results to differ materially from estimates or projections contained in the forward-looking statements include without limitation:

  • our reliance on third-party platforms, such as the iOS App Store, Facebook, and Google Play Store, to distribute our games and collect revenues, and the risk that such platforms may adversely change their policies;
  • our reliance on a limited number of games to generate the majority of our revenue;
  • our reliance on a small percentage of total users to generate a majority of our revenue;
  • our free-to-play business model, and the value of virtual items sold in our games, is highly dependent on how we manage the game revenues and pricing models;
  • our inability to complete acquisitions and integrate any acquired businesses successfully could limit our growth or disrupt our plans and operations;
  • our inability to enhance the monetization and game operations in our investments;
  • we may be unable to successfully develop new games;
  • our ability to compete in a highly competitive industry with low barriers to entry;
  • we have significant indebtedness and are subject to the obligations and restrictive covenants under our debt instruments;
  • legal or regulatory restrictions or proceedings could adversely impact our business and limit the growth of our operations;
  • risks related to our international operations and ownership, including our significant operations in Israel, Ukraine and Belarus and the fact that our controlling stockholder is a Chinese-owned company;
  • our reliance on key personnel;
  • the closing conditions in the agreement are not met or our inability to complete the investment for any reason;
  • security breaches or other disruptions could compromise our information or our players’ information and expose us to liability; and
  • our inability to protect our intellectual property and proprietary information could adversely impact our business.

Additional factors that may cause future events and actual results, financial or otherwise, to differ, potentially materially, from those discussed in or implied by the forward-looking statements include the risks and uncertainties discussed in our filings with the Securities and Exchange Commission. Although we believe that the expectations reflected in the forward-looking statements are reasonable, we cannot guarantee that the future results, levels of activity, performance or events and circumstances reflected in the forward-looking statements will be achieved or occur, and reported results should not be considered as an indication of future performance. Given these risks and uncertainties, readers are cautioned not to place undue reliance on such forward-looking statements.

Except as required by law, we undertake no obligation to update any forward-looking statements for any reason to conform these statements to actual results or to changes in our expectations.

Media Contact:
Darlan Monterisi
darlanm@playtika.com

Investor Contact:
David Niederman
davidni@playtika.com

GlobeNewswire Distribution ID 8701060