‫يشهد منتدى معادن المستقبل تبادل 25 مذكرة تفاهم ومشاريع مشتركة واتفاقيات في يوم الافتتاح

الرياض، المملكة العربية السعودية13 يناير / كانون الثاني 2023 /PRNewswire/ — في اليوم الأول من الدورة الثانية لمنتدى معادن المستقبل، الذي تستضيفه وزارة الصناعة والثروة المعدنية، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، شهد حفل تبادل 25 اتفاقية تعاون ومشاريع مشتركة ومذكرات تفاهم بين عدد من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات المشاركة في المؤتمر.

Future Minerals Forum

حضر مراسم التوقيع وزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان ووزير الاستثمار معالي المهندس خالد الفالح ووزير الصناعة والثروة المعدنية معالي بندر الخريف، ووكيل وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين معالي المهندس خالد المديفر.

غطت هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مجالات التنقيب عن المعادن، والتكنولوجيا والاتصالات، وتطبيق معايير الاستدامة، والتوطين وإعادة التأهيل، والتصنيع في قطاع المعادن. كما شهد حفل التوقيع تسليم رخصتي التنقيب عن موقعي خنيقوية وأم الدمار للشركات التي فازت بتراخيصها.

ومن أبرز الجهات المحلية المشاركة في حفل التوقيع، وزارة الطاقة، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، ومعادن، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة الملك سعود، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وأرامكو السعودية؛ وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، واتحاد الغرف السعودية، والمركز السعودي لتطوير الصناعة الوطنية.

ومن بين الشركات التي تم تبادل الاتفاقيات معها، شركة البحر الأحمر للألمنيوم، والشركة السعودية لصناعة الفوسفور، ومجموعة الرشيد، وشركة باريك جولد، وشركة إيفانهو إلكتريك، ومجموعة يوراسيان ريسورسز، وشركة موكسيكو ريسورسز، وشركة عجلان وإخوانه للتعدين، وشركة إي في ميتالز، وشركة هانغتشو جينجانج فلور كوربوريشن؛ وشركة باو للصلب، وشركة هالكور للحفر، وشركة شل، وشركة روكبرست تكنولوجيز؛ وشركة ميتسو أوتوتيك، وشركة تيسينكروب ميتسو وشركة نوكيا.

وسيشهد المؤتمر على مدار يومين مناقشة حول عدد من القضايا الملحة في قطاع التعدين والتي تشمل التطورات الاقتصادية والبيئية العالمية التي تؤثر على صناعة المعادن في المنطقة، وموضوع الممارسات البيئية والاجتماعية من حيث المنافسة وتكافؤ الفرص عبر سلسلة القيمة لتحقيق الازدهار الاقتصادي، وريادة المملكة في توريد الطاقة المتجددة على مدى السنوات العشر القادمة. يواصل منتدى معادن المستقبل التركيز على كيفية سد الفجوة بين العرض والطلب.

صورة :  https://mma.prnewswire.com/media/1982717/Future_Minerals_Forum.jpg

‫الابتكار ونسبة تكلفة الأداء العالية والخدمة المتميزة – مفاتيح نجاح SANY العالمي

بكين، 13 يناير/كانون الثاني 2023 / PRNewswire / — ألقى شو مينغ، النائب الأول لرئيس مجموعة SANY (المعروفة والمشار إليها في ما يلي بِـ” SANY”) ، وهي مؤسسة عالمية رائدة في صناعة المعدات المتطورة، خطابًا رئيسيًا لقادة الصناعة في ميونيخ بألمانيا، مكرِّرًا ثلاثة مفاتيح لنجاح الشركة: نمو SANY المدفوع بالابتكار، مع التركيز على أداء تكلفة المشاريع (وبالتالي اكتساب ميزة تنافسية في السوق العالمية)، والتركيز على الخدمة التي تركز على العملاء.

 سلط شو الضوء في الخطاب، على النجاح الذي تمتعت به SANY في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تحقيق نمو بمقدار 330 ضعفًا على مدار العقدين الماضيين، حيث تم إدراجها في قائمة فوربس غلوبال 2000 ، وبناء مصنعين (شبكة المنارات العالمية التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي) معتمدين رسميا للمنارات (وهما حاليًا المصنعان الوحيدان في الصناعة الثقيلة العالمية)، وتم تصنيفها كواحدة من أفضل 5 مصانع في الصين ومن بين أكبر 80 شركة في العالم الأكثر ابتكارًا. ثم أشار شو إلى أحد الأسباب الرئيسية لهذا النجاح: إيمان القيادة الراسخ بالابتكار واستثمار الشركة الدائم في البحث والتطوير، مع مركز البحث والتطوير لآلات البناء العالمية SANY في كونشان بالصين، الذي تم افتتاحه في يناير/كانون الثاني 2022.

أرسل رسالة واضحة إلى عملاء وتجار SANY العالميين، مفادها أن كونك علامة تجارية متميزة على مستوى عالمي يتطلب جودة المنتج التي أثبتت جدارتها واختبارها على مدار الوقت وبأسعار معقولة تعود بالفائدة على أكبر عدد ممكن من العملاء. قال شو: “إن أفضل نسبة الجودة إلى السعر هي أهم ميزة تنافسية لنا، فنحن نساعد عملائنا على توفير 30٪ على الأقل من تكاليف التشغيل الخاصة بهم.”

وفي إشارة إلى التحدي المتمثل في كيفية التعامل مع البيئة الاقتصادية العالمية المعقدة والمتغيرة في حقبة ما بعد الوباء، قال شو: “الأزمات غالبا ما تكون مليئة بالفرص والتحديات. باستخدام التفكير الصفري للنظر في الأزمة، سيكون الرصيد النهائي صفراً، وقبول الواقع وإجراء التغييرات هو اختيار الفائز. لماذا نكون هؤلاء الخاسرين لا الرابحين؟ “

من أجل التنمية المستدامة والمستمرة، وعد شو بأن SANY ترى دائمًا الخدمة كأولوية قصوى في خلق قيمة قصوى للعملاء: “لا ينبغي لعملاء SANY أبدًا القلق بشأن الخدمة أو توفر المعدات. يجب تقديم جميع معداتنا والتحضير لها بشكل صحيح”. في العام الماضي، بالإضافة إلى خدمة الصيانة العادية والتقليدية لمعدات الآلات، تم إطلاق حملة خدمة تسمى “غرين أكشن Green Action ” في جميع أنحاء العالم، والتي تضمنت خدمة إصلاح مجانية للمعدات المتقاعدة والمنسية. أضاف شو أيضًا أن SANY أنشأت 8 مراكز لوجستية إقليمية على مستوى العالم لقطع الغيار جاهزة لتلبية أي احتياجات ملحة من العملاء في جميع أنحاء العالم.

 للتعرف على النقاط البارزة في خطاب شو، يرجى النقر هنا: https://www.youtube.com/watch?v=_nxT5_mTEl8&t=170s

وودي وو، wud43@sanyglobal.com

الفيديو – https://mma.prnewswire.com/media/1982386/1.mp4

الشعار –  https://mma.prnewswire.com/media/1518641/logo_Logo.jpg  

‫حققت شركة GWM مبيعات تزيد عن مليون وحدة في عام 2022 مع تركيزها على الطاقة الجديدة

باودينج، الصين، 13 يناير 2023 / بي آر نيوزواير / – أصدرت شركة GWM أحدث تقرير للمبيعات يؤكد أن مبيعاتها العالمية وصلت إلى 1067523 وحدة في عام 2022، متجاوزة المليون وحدة لسبع سنوات متتالية. تم بيع ما مجموعه 173180 سيارة في الأسواق خارج الصين، بزيادة 21.28 % على أساس سنوي، محققة رقمًا قياسيًا.

Focusing on New Energy, GWM Achieves Sales of Over One Million in 2022

نظرًا لكونها واحدة من شركات صناعة السيارات الرائدة في العالم، فقد عززت شركة GWM مزاياها في الطاقة الجديدة والذكاء في عام 2022. زادت مبيعات طرازات الطاقة الجديدة بشكل ملحوظ. لقد وضعت شركة GWM أساسًا قويًا لتحقيق مبيعات أعلى من خلال توسيع شبكتها العالمية وتحسين مركباتها.

توسعت شركة GWM HAVAL بسرعة في سوق الطاقة الجديدة، حيث تجاوز إجمالي المبيعات 610000 سيارة، حيث تحسنت مجموعة المنتجات باستمرار. أطلقت شركة HAVAL طرازي H6 HEV / PHEV و JOLION HEV في عام 2022. تم إطلاق سيارات الطاقة الجديدة في تايلاند وجنوب إفريقيا والبرازيل وأستراليا وأسواق أخرى، وجذبت المستهلكين بأدائها المتميز وخبرتها الصديقة للبيئة. في تايلاند قامت شركة GWM بتسليم أكثر من 13000 سيارة للمستهلكين، وحافظ طراز HAVAL H6 HEV على مكانة رائدة في مبيعات سوق السيارات ذات الدفع الرباعي من الفئة C لمدة 15 شهرًا.

ارتفعت مبيعات طراز GWM TANK بنسبة 46.45% على أساس سنوي في عام 2022، لتتجاوز 120.000. تم إطلاقها في الشرق الأوسط وأستراليا. بدأت العلامة التجارية طريقها نحو سيارات “الطرق الوعرة + الطاقة الجديدة” وأصدرت طرازي GWM TANK300 HEV و GWM TANK500 HEV / PHEV لتلبية احتياجات المستهلكين من السيارات الكهربائية للقيادة على الطرق الوعرة. فاز طراز GWM TANK300 HEV بتصنيف ANCAP للسلامة من فئة الخمس نجوم، فحقق بذلك إنجازًا جديدًا للسلامة لسيارات الدفع الرباعي الفاخرة على الطرق الوعرة.

فيما يتعلق بطراز GWM Pickup تم بيع أكثر من 180 ألف سيارة. حتى الآن، تجاوزت المبيعات العالمية من طراز GWM Pickup مليوني وحدة. تم إطلاق الطراز الفاخر الكبير عالي الأداء، POER Shanhai (للسوق الصينية). سيطلق هذا الطراز نسختي HEV و PHEV من أجل تجربة تنقل نظيفة وفعالة للمستهلكين العالميين في المستقبل.

كان أداء شركة GWM جيدًا في السوق الأوروبية من خلال مركبات الطاقة الجديدة عالية الجودة من الطرازين WEY و ORA بفضل نظاميهما البيئي للغابات. وفاز طراز GWM ORA الذكي بجائزة “أفضل سيارة كهربائية حضرية” في المملكة المتحدة. سيتم تسليم الدفعة الأولى من مركبات WEY Coffee 01 إلى المستهلكين الأوروبيين قريبًا. أعلن برنامج سلامة السيارات Euro NCAP مؤخرًا أن سيارتي WEY Coffee 01 و GWM ORA فازتا بجائزة السيارة الأفضل في فئتها لعام 2022.

أدى ظهور سيارات الطاقة الجديدة والتوسع في السوق العالمية إلى تحسين التصنيف والوعي بالعلامة التجارية في الأسواق المختلفة. أظهرت بيانات VFACTS أن شركة GWM تفوقت على شركتي BMW و Tesla بزيادة في المبيعات بنسبة 36.2% في أستراليا. كعلامة تجارية جديدة في البرازيل، تم ترشيح GWM لجائزة “أفضل مصنعي السيارات لعام 2022” من قبل AutoData ، وهي مؤسسة أبحاث في صناعة السيارات.

تخطط شركة GWM لإطلاق أكثر من عشر فئات من سيارات الطاقة الجديدة الذكية حول العالم في عام 2023، مع التركيز على طراز “ ONE GWM ” لتزويد المستهلكين العالميين بتجربة تنقل صديقة للبيئة عالية الجودة.

صورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1982282/Focusing_on_New_Energy__GWM_Achieves_Sales_of_Over_One_Million_in_2022.jpg

‫ميزات Daffodil Software في تقييم PEAK Matrix® لعام 2022 لخدمات هندسة منتجات البرمجيات

جورجاون، الهند، 13 يناير/كانون الثاني 2023 / PRNewswire / — ظهرت Daffodil Software ، المزود العالمي لحلول هندسة البرمجيات، مرة أخرى في تقييم PEAK Matrix® لعام 2022 لمجموعة Everest . تم الاعتراف بِـ Daffodil للمرة الثانية منذ تقييمه الأول في عام 2021. تم تصنيف المزود على أنه “طموح” في خدمات هندسة منتجات البرمجيات لقطاعات الخدمات المصرفية والمالية والتأمين ( BFSI ) والرعاية الصحية والتجزئة.

Daffodil

PEAK Matrix عبارة عن إطار عمل خاص ينبه أصحاب المصلحة الرئيسيين حول وضع موفري الخدمات والحلول والمنتجات العالمية في قطاعات السوق المختلفة. تقوم مجموعة Everest بتقييم المنظمات على أساس معلمتين أساسيتين؛ تأثير السوق ورؤيته وقدرته، والتي يتم قياسها من حيث تحسينات الأداء في الربع الأعلى.

يقيس تأثير السوق التميز الذي تم تحقيقه في نمو الإيرادات على أساس سنوي، وتوقيع العقود الجديدة، والتقدم في مزيج المحفظة، والقيمة الإجمالية المقدمة. تشمل معايير الرؤية والقدرة، الابتكار والنمو في نطاق الخدمات وتوسيع نطاق التسليم والاستثمارات الخاصة بالتكنولوجيا.

يثق العديد من رواد التكنولوجيا والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ومؤسسات تكنولوجيا المعلومات الكبيرة بخبرة Daffodil Software العريقة المنتشرة عبر تقنيات مثل CloudOps ، وإثراء البيانات، وأتمتة العمليات الروبوتية، و Salesforce ، وما إلى ذلك، وقد تم الإشادة بفرق Daffodil التي تضم أكثر من 1000 فرد من ذوي المهارات العالية لتسليم المشاريع في مجالات مثل الرعاية الصحية، والخدمات المصرفية والمالية والتأمين ( BFSI) ، والتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى مختلف تعهدات القطاع العام.

أتاح التبني المبكر لتقنيات وأطر عمل هي الأفضل في فئتها لِشركة Daffodil Software لحمل مجموعة متنوعة من العملاء تشمل أسماء كبيرة مثل سييمينز Siemens وسامسونغ Samsung وبنك الاحتياطي الهندي Reserve Bank of India ودانجوت Dangote وأبولو Apollo والمزيد.

وفي حديثه عن التكريم المرموق، قال يوغيش أغاروال، الرئيس التنفيذي لشركة Daffodil Software : “إن التقدير المشرف من مجموعة Everest هو شهادة على تنفيذنا القائم على القيمة للحلول التكنولوجية. لأكثر من عقدين من الزمن، كنا نبتكر لتمكين التحول الرقمي بشكل أسرع وتعزيز تكامل النظام لعملائنا. عزز وضع PEAK Matrix ® هذا، سمعة Daffodil كمزود للاستراتيجيات الرقمية المتطورة والحلول التقنية المخصصة. لقد أثبتنا مرارًا وتكرارًا قوتنا في قيادة نتائج الأعمال التي تركز على المجال لعملائنا الكرام.”

نبذة عن Daffodil Software :

على مدار أكثر من 20 سنة، كانت شركة Daffodil Software شريكًا تقنيًا موثوقًا لتكنولوجيا البرمجيات للعديد من الشركات في جميع أنحاء العالم. مع تعمقنا في الابتكار وخفة الحركة التقنية والعمليات التي أثبتت جدواها، يسعى فريقنا المكون من 1200 تقني إلى تشكيل صناعة التكنولوجيا ومساعدة الشركات على رفع عروض القيمة من خلال التكنولوجيا. لمزيد من المعلومات عن الشركة، يُرجى زيارة موقعها الإلكتروني: https://www.daffodilsw.com .

للتواصل الإعلامي:
كارتيك كاكار
media-relations@daffodilsw.com
7000 681 124(0)91+

شعار:  https://mma.prnewswire.com/media/1063981/Daffodil.jpg

‫في إطار قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 قادة العالم يبحثون سبل تحقيق الحياد المناخي

  • تعتبر القمة الحدث الرئيسي ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 وستجمع قادة دول ورؤساء تنفيذيين ومناصري الاستدامة من حول العالم لتحديد القضايا الرئيسية ضمن أجندة الاستدامة للعام المقبل
  • تشمل قائمة المتحدثين في قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وسايمون ستيل الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ
  • تناقش أجندة القمة مؤتمر COP28 المقبل والطريق نحو تحقيق الحياد المناخي والتقنيات المبتكرة وتمويل جهود المناخ وأمن الغذاء والطاقة
  • تشمل قائمة المتحدثين ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 أيضًا جون كيري المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ.

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة؛13 يناير / كانون الثاني 2023/ PRNewswire/ —   يستضيف أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تقام فعالياته الأسبوع المقبل، قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023، والتي ستقام على مدار يومي الأثنين والثلاثاء 16 و17 يناير الجاري. وتجمع القمة قادة دول وصنّاع سياسات وخبراء وقادة من مختلف القطاعات ورواد أعمال من حول العالم، لمناقشة أبرز القضايا الملحّة والفرص التي تسهم في تحفيز الجهود العالمية لتحقيق الحياد المناخي.

وتعد القمة الحدث الأبرز ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يقام خلال الفترة من 14 إلى 19 يناير الجاري. وتركز القمة على كيفية توسيع نطاق ودور التقنيات المبتكرة والنوعية، والتأكيد على أهمية الشراكات الدولية، ومناقشة قضايا أمن الغذاء والطاقة، وكيفية تشكيل هياكل مالية عالمية تسهم في تحفيز العمل المناخي، بالإضافة إلى مناقشة سبل تأمين إمدادات مستقرة للطاقة بالتوازي مع جهود تحقيق الحياد المناخي. وستوفر هذه القمة فرصة فريدة لبناء حوار مستمر بين الأطراف الرئيسية المعنية وترجمة التعهدات إلى حلول عملية.

وتأتي قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 في إطار استعدادات دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28 والتي ستقام خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر من نفس العام، وسيشهد مؤتمر الإمارات للمناخ COP28 إجراء أول مراجعة عالمية لاتفاقية باريس للمناخ، حيث سيتم تقييم مدى التقدم الذي أحرزته الدول في إطار خططها المناخية الوطنية. كما سيكون الرئيس المعيّن لمؤتمر COP28 ،  معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، رئيس مجلس إدارة شركة “مصدر”، من ضمن أبرز المتحدثين خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وتضم قائمة المتحدثين الذين تم تأكيد حضورهم القمة كل من: سعادة ماجد السويدي، المدير العام لمكتب مؤتمر الأطراف COP28 (مؤتمر الإمارات للمناخ)؛ ومعالي سامح شكري، وزير خارجية جمهورية مصر العربية ورئيس مؤتمر المناخ COP27 ؛ ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة؛   ومعالي أغنيس بانييه روناتشر، وزيرة تحول الطاقة في فرنسا؛ ومعالي خديجة نسيم، وزيرة الدولة للبيئة وتغير المناخ والتكنولوجيا بجزر المالديف؛ ومعالي سارة ريجلوسكي، وزيرة الدولة للتنمية المستدامة في الحكومة الفيدرالية في ألمانيا؛ وسعادة السفيرة باتريشيا إسبينوزا كانتيلانو، الأمينة التنفيذية السابقة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والشريك المؤسس في شركة “ون بوينت فايف”؛ وسايمون ستيل، الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ؛ والدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية؛ والدكتور المهندس كريستيان بروش، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس إنرجي”؛ ونويل كوين، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك “إتش إس بي سي”؛ والدكتور أندرو ستير، الرئيس التنفيذى لصندوق “بيزوس إيرث ”  ؛ وآخرين.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”: “تأتي قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة في وقت يعد العالم فيه أحوج ما يكون إلى جمع قادة العالم وممثلي مختلف قطاعات الأعمال والجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني، من أجل مناقشة سبل وفرص معالجة قضية تغير المناخ التي تعد الأكثر إلحاحًا في عصرنا الحالي. ومن أجل ذلك حرصنا في “مصدر” بصفتنا المضيف الرسمي لأسبوع أبوظبي للاستدامة، أن نوجه الدعوات للقادة من جميع أنحاء العالم لحضور قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة لعام 2023. ونتطلع إلى الترحيب بهم في واحدة من أكثر دورات القمة تأثيرًا وأهمية حتى يومنا هذا، وذلك في الوقت الذي نحتفي فيه معًا بعقد أول قمة حضورية لأسبوع أبوظبي للاستدامة منذ عام 2020.”

وبالإضافة إلى قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، سيتضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023، الذي تستضيفه الشركة الإماراتية الرائدة في مجال الطاقة النظيفة “مصدر”،  سلسلة من الفعاليات التي ستقام على مدار الأسبوع والتي تسعى إلى إشراك جميع فئات المجتمع، حيث سيشهد الحدث أيضًا، انعقاد الجمعية العامة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، واستضافة حفل افتتاح أسبوع أبوظبي للاستدامة، وحفل تكريم الفائزين بجائزة زايد للاستدامة، والقمة العالمية لطاقة المستقبل، والنسخة الافتتاحية من قمة الهيدروجين الأخضر، والملتقى السنوي لمنصة “السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة”، ومنتدى “شباب من أجل الاستدامة” ومبادرة “ابتكر” العالمية التي أطلقتها مدينة مصدر، وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام.

وقد ساهم أسبوع أبوظبي للاستدامة  منذ إطلاقه في عام 2008 في تثقيف وتحفيز عشرات الآلاف من المشاركين على مدار دوراته السنوية، وذلك من خلال توفير منصات للحوار والنقاش وتحفيز العمل المشترك لوضع حلول لتحديات الاستدامة الأكثر إلحاحًا في العالم.

وشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة خلال العام الماضي حضور 30 ألف شخص ونحو 600 متحدث وممثلين عن 150 دولة. ويعد أسبوع أبوظبي للاستدامة أحد أبرز الفعاليات العالمية التي تنطلق من قناعة راسخة بأهمية التعاون لمعالجة التحديات العالمية.

أبرز الفعاليات التي سيشهدها أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023:

  • 14 – 15 يناير: انعقاد الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ) آيرينا ( ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي
  • 16 يناير: حفل الافتتاح وإعلان استراتيجية COP28 وحفل توزيع جائزة زايد للاستدامة
  • 16 – 17 يناير: قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة
  • 16 – 18 يناير: القمة العالمية لطاقة المستقبل ومنتدى “شباب من أجل الاستدامة” ومبادرة “ابتكر”
  • 17 يناير: الملتقى السنوي لمنصة “السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة”
  • 18 يناير: قمة الهيدروجين الأخضر
  • 19 يناير: وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام

لمزيد من المعلومات حول أسبوع أبوظبي للاستدامة وللتسجيل، يرجى زيارة  https://abudhabisustainabilityweek.com/

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: http://www.masdar.ae

والمتابعة على صفحات الحدث على فيسبوك وتويتر على facebook.com/masdar.ae و twitter.com/masdar

نبذة عن أسبوع أبوظبي للاستدامة

يعد أسبوع أبوظبي للاستدامة مبادرة عالمية أطلقتها دولة الإمارات عام 2008، وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” الرائدة في مجال الطاقة النظيفة، ويجمع الأسبوع، خلال مسيرته الممتدة على مدى أكثر من 15 عاماً، رؤساء دول، وصناع سياسات، وخبراء، ومستثمرين، ورواد أعمال وشباب من مختلف أنحاء العالم، حيث يناقشون السبل الكفيلة بتحفيز العمل المناخي الفاعل وتطوير ابتكارات تسهم في بناء عالم مستدام. ويسهم أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 بدور حيوي في ضمان المحافظة على زخم الاهتمام والجهود العالمية في مجال الاستدامة والعمل المناخي في الفترة بين مؤتمري المناخ (كوب 27) و(كوب 28)، حيث يوفر منصة لتحفيز الحوار الفعال ومناقشة الأفكار وتطويرها إلى خطط عمل مجدية تؤدي إلى تحقيق الحياد المناخي في المستقبل.

نبذة حول مصدر :

تعد شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، شركة الطاقة النظيفة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة واحدى أكبر شركات الطاقة النظيفة في العالم، حيث تعمل على تطوير ونشر تقنيات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر لمواجهة تحديات الاستدامة العالمية. تأسست الشركة في عام 2006 وتنشط في أكثر من 40 دولة حول العالم لتساهم بشكل فاعل في تحقيق أهداف هذه الدول في قطاع الطاقة النظيفة وتعزيز التنمية المستدامة. وهي مملوكة من قبل شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة” وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”، وتسعى “مصدر” إلى تعزيز قدرتها الإنتاجية لتصل إلى 100 جيجاواط من الطاقة المتجدّدة ضمن محفظة مشاريعها المحلية والعالمية، وتوسيع نطاق أعمالها في مجال الهيدروجين الأخضر لتبلغ قدرة إنتاجية سنوية تصل إلى مليون طنٍ من الهيدروجين بحلول العام 2030.

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982897/ADSW_Summit_2020_1.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982896/ADSW_Summit_2020_2.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982898/ADSW_Summit_2020_3.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982895/ADSW_Summit_2020_4.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982961/ADSW_Summit_Bilingual.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982986/ADSW_Summit_English.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1982985/ADSW_Summit_Arabic.jpg
Logo: https://mma.prnewswire.com/media/1973445/ADSW_ARA_Logo.jpg
Logo: https://mma.prnewswire.com/media/1973446/Masdar_Logo.jpg

Motorbike ambulance saves mothers and babies in Kenya: UNFPA

The hardship being felt across the Horn of Africa by the worst drought in 40 years has left many women weak and malnourished. The UN agency dedicated to women’s sexual and reproductive health, UNPA, is helping save mothers’ lives in Kenya, through the donation of a simple but effective way of accessing hard-to-reach areas – a motorbike, to enable safe emergency deliveries in hospital.

 

“I cannot imagine them giving birth without the support of a skilled health professional”, said Mark Epeyon, a community health volunteer at the Katilu hospital in Kenya’s Turkana County.

 

Since November, the motorbike ambulance has protected lives that would have been lost without prompt transportation to their nearest health facility.

Help on wheels

Even before the current climate crisis, skilled birth attendance rates were low in Kenya. Today the maternal death rate remains high, despite some progress, at 342 mothers per 100,000 live births – nearly 90 per cent of which are attributed to inadequate quality of care.

 

Mathew Bundotich, a medical superintendent at the Katilu hospital, explained that families are now forced to migrate ever further from health facilities in search of water, food and pasture for their animals.

 

While midwives used to assist at least 60 births every month, he said that the drought has caused ante-natal visits to dwindle.

 

“We pride ourselves on having recorded zero maternal deaths in our facility over the last year”, said Mr. Bundotich. “But now we have to follow women into their communities in order to reach them”.

 

Driver on the case

Having worked in the community for more than 11 years, Mr. Epeyon has mastered the art of navigating both on and off-road terrain – quickly locating a mother in urgent need of assistance, even in the most inaccessible areas.

 

“I became a community health volunteer because I saw the impact that a lack of proper health information and access to services was having on my people”, he told UNFPA.

 

“When my wife got pregnant the first time, she gave birth at home. Our child developed health complications that have affected him into adulthood”.

 

Spreading the word

To reach more women and girls in drought-affected communities, Mr. Epeyon has been going door-to-door, telling others about the motorcycle ambulance, encouraging pregnant women to call him when in need, day or night.

 

In its first month of operation, the scrambler safely transported five women with obstetric emergencies to the hospital, likely saving their lives and those of their newborns.

 

Delivering life

As the motorbike can safely and comfortably transport one patient, an outreach medical worker and emergency supplies for on-site treatment, it has significantly reduced the time needed to deliver essential help to those in remote areas.

 

“In the past, women have given birth on the roadside while trekking to hospital because they live too far from a health facility”, explained Mr. Epeyon.

 

“With the motorcycle ambulance, even if a woman delivers on the way, she is able to do so in a dignified manner, on a comfortable stretcher and with the help of a healthcare worker and myself”.

 

Heartfelt appeal

Due to the ongoing drought, more than 4.3 million Kenyans need humanitarian assistance, including 134,000 pregnant or breastfeeding women.

 

Through its Response Plan for the Horn of Africa Drought Crisis 2022-2023, UNFPA is appealing for $113.7 million to protect the sexual and reproductive health and rights of millions of women and girls across the region.

 

 

Source: United Nations