‫مجموعة كيري تفتتح أكبر منشأة لها في جدة بالسعودية

المملكة العربية السعودية، جدة, 28 يناير / كانون الثاني 2022 /PRNewswire/ — افتتحت كيري، شركة الأغذية الرائدة عالمياً في مجال المكونات والنكهات الغذائية، منشأة جديدة في جدة بالمملكة العربية السعودية، تعد الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا بمساحة تبلغ 21500 قدم مربع، وواحدة من أكثر المنشآت حداثة وكفاءة في العالم. ستخصص المنشأة الجديدة لإنتاج مكونات غذائية ومنتجات النكهات المغذية المميزة والمستدامة لجميع أسواق الشرق الأوسط.

Kerry’s team during opening ceremony

تأتي هذه المنشأة الجديدة كجزء من الاستثمارات التي خصصتها شركة كيري لمنطقة الشرق الأوسط على مدى السنوات الأربع الماضية والمقدرة بنحو من 80 مليون يورو. وستستخدم الشركة في منشأتها الجديدة، التي توظف حاليًا نحو 130 شخصًا، تقنياتها العالمية المبتكرة التي تتلاءم مع الأذواق المحلية لمساعدة شركات الأغذية والمشروبات على مواكبة الطلب المتزايد من قبل المستهلكين في المنطقة على أطعمة ومشروبات صحية ولذيذة وأكثر استدامة، خصوصًا في قطاع المخابز والوجبات الخفيفة واللحوم.

وتعليقًا على هذه التوسعة، قال إدموند سكانلون، الرئيس التنفيذي لمجموعة كيري: “إن الثورة التي يقودها المستهلكون اليوم في مجال الغذاء فضلًا عن التحديات البيئية العالمية تسرع وتيرة التغيير وأهمية إعادة تشكيل صناعة الأغذية بأكملها. يأتي افتتاح منشأتنا الجديدة في جدة تأكيدًا على التزامنا بمواصلة تعزيز وجودنا في جميع أنحاء الشرق الأوسط، حيث استثمرنا أكثر من 80 مليون يورو منذ العام 2018. وتعكس تلك الاستثمارات ونمو أعمال الشركة توجه المستهلكين في المنطقة المتسارع لاعتماد نهج أكثر كفاءة وفعالية لصحتهم ورفاهيتهم إضافة إلى استهلاك منتجات الأطعمة والمشروبات التي تدعم أهدافهم وتواكب تطلعاتهم الصديقة للبيئة. يعتبر هذا المرفق الجديد الأول من نوعه في الشرق الأوسط ومن أكثر المرافق حداثة وكفاءة في العالم حيث يقدم أفضل منصات تكنولوجيا التغذية المستدامة، والمختبرات المجهزة بقدرات مميزة ومستدامة أيضًا”.

وتابع سكانلون: “تتماشى هذه المنشأة الجديدة مع رؤية المملكة 2030 الرامية إلى مواكبة تطلعات ومتطلبات المستهلك السعودي في مجال منتجات الغذاء والأطعمة من خلال خدمة سوق الأغذية والمشروبات الكبير والمتنامي في المنطقة. وسيسهم هذا الاستثمار بدعم وتطوير أنشطة شركات الأغذية والمشروبات المحلية وتلبية الطلب بوتيرة أسرع وتعزيز المجتمع المحلي من خلال خلق وظائف عالية القيمة. دخلت شركة كيري إلى السوق السعودية في العام 2018 بعد استحواذها على شركة AATCO، ونتطلع إلى مواصلة نمو أعمالنا في هذه السوق الواعدة”.

من جانبه، قال بيتر ديلان، نائب الرئيس والمدير العام في شركة كيري الشرق الأوسط والهند وأفريقيا جنوب الصحراء: “يأتي العملاء في طليعة أولوياتنا لذا نحن ملتزمون بتقديم حلول مخصصة للسوق السعودية، وسنستفيد من خبراتنا العالمية في مجال الأغذية وقنوات البيع بالتجزئة وكذلك من كفاءة فريق عملنا الذي يتمتع بخبرات تقنية وتشغيلية عالمية لفهم السوق المحلبة بشكل أعمق وإقامة شراكة مع العملاء وإفساح المجال أمامهم للتعاون معنا بهدف تحقيق المزيد من النجاح”.

وأضاف ديلان: “إن استثماراتنا المحلية المخصصة لإجراء دراسات وأبحاث حول متطلبات المستهلك ستسمح لنا بمعرفة التوجهات العالمية والإقليمية، وعليه، تحضير الأطعمة والمنتجات التي تتلاءم مع أذواق المستهلكين في السوق المحلية، كما وتقديم حلول فورية لتطوير المنتجات وتسليمها بسرعة بدءًا من تسهيل سلاسل الإمداد والتخزين المحلي ومرونة الإنتاج وتوافر المكونات المصنعة محليًا التي تتوافق مع المعايير والمواصفات السعودية وصولًا إلى فهم السياسات التنظيمية المحلية لدعم العملاء المحليين. نحن واثقون بأن المصنع الجديد في جدة سيسهم في بناء مستقبل مستدام للسوق السعودية من خلال الممارسات المسؤولة بيئيًا والمنتجات الغذائية اللذيذة والمغذية. ونحن فخورون بدعم هذا التطور المميز في صناعة الأغذية والمشروبات في المنطقة “.

وانطلاقًا من التزام مجموعة كيري بمفهوم الاستدامة، ستحدث المنشأة الجديدة فرقًا بيئيًا مهمًا، خصوصًا أن الشركة عملت منذ العام 2018 على تقليل البصمة الكربونية للمصنع بنسبة 35٪ وخفض نسبة استهلاك المياه بمقدار 40٪. تلتزم شركة كيري باعتماد معايير سلامة الغذاء حيث تم تصميم المنشأة الجديدة وبنائها وفقًا للمعايير والمواصفات الجاهزة للأكل بهدف تلبية طموحات العملاء في مجال بالنظافة وسلامة الأغذية. بالإضافة إلى ذلك، تتضمن المنشأة جميع المعايير المناخية المطلوبة من نسبة الرطوبة ودرجة التحكم بالحرارة بهدف ضمان سلامة المواد لتكون دائمًا طازجة وجاهزة للاستخدام، وقد حصلت على شهادة هاسب وأيزو 22000و FSSC 22000 وAIBI لسلامة الغذاء.

لمحة عن مجموعة كيري

كيري هي الشركة الرائدة عالميًا في مجال الأغذية والنكهات المخصصة لشركات الأغذية والمشروبات والأدوية. تسعى الشركة إلى العمل مع شركائها لابتكار منتجات غذائية ونكهات مميزة وتحسين سوق حماية الأغذية وحفظها، والالتزام بالتصنيع المستدام للحفاظ على الكوكب. تتيح لنا رؤيتنا الرائدة وفريق البحث والتطوير العالمي المؤلف من أكثر من 1100 عالم أغذية إمكانية حل التحديات المعقدة التي تواجه عملائنا من خلال توفير حلول متباينة. ونتطلع في كيري لأن نكون الشريك الأكثر قيمة لعملائنا وتوفير عالم من التغذية المستدامة، وإيصال حلولنا عن التغذية المستدامة إلى أكثر من ملياري مستهلك بحلول العام 2030. يعمل لدى كيري حاليًا 133 موظفًا من 16 جنسية في جدة، وتلتزم بزيادة عدد موظفيها المحليين وتطوير وتنمية المواهب السعودية في المجالات التقنية مثل الهندسة والإنتاج من خلال إقامة شراكات مع أفضل الجامعات في المملكة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.kerrygroup.com.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1736126/Kerry_Group.jpg

 

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): عقد منتدى مجموعة الصين للإعلام تحت شعار “معًا من أجل دورة ألعاب أولمبية شتوية بتكنولوجيا فائقة”

بيجين، 28 يناير 2022 /PRNewswire/ — تتعاون مجموعة الصين للإعلام (CMG)، الهيئة الوطنية الصينية للبث التلفزيوني والإذاعي، مع وسائل الإعلام العالمية لتقديم تغطية متميّزة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 المقرّر إقامتها في بيجين ونقل فعالياتها مباشرة إلى المشاهدين في جميع انحاء العالم بأحدث التقنيات.

CMG Forum: Together for a high-tech Winter Olympics

وقد عقدت مجموعة الصين للإعلام، الناقل الرسمي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، في بيجين يوم الأربعاء نسختها الأولى من منتدى الإبداع الإعلامي العالمي تحت شعار «معًا من أجل دورة ألعاب أولمبية شتوية بتكنولوجيا فائقة»؛ وشارك فيه عبر الإنترنت ممثلو 145 مؤسسة إعلامية ومنظمة دولية من 78 دولة ومنطقة حول العالم.

مجموعة الصين للإعلام ملتزمة بتغطية دورة الألعاب الأولمبية بتكنولوجيا مبتكرة

وفي كلمته الافتتاحية للمنتدى، قال شن هاي شيونغ، رئيس مجموعة الصين للإعلام: «إنّ مجموعة الصين للإعلام ملتزمة بنقل فعاليات دورة الألعاب الأولمبية باستخدام تكنولوجيا مبتكرة تُظهر مدى روعتها».

وأضاف: «قامت مجموعة الصين للإعلام بتغطية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت في طوكيو من خلال قناة رياضية فائقة الوضوح بدقة 4K؛ والتي تُعدّ القناة الأولى من نوعها في العالم».

وأردف بقوله: «وسنتعاون مع وسائل الإعلام العالمية واللجنة الأولمبية الدولية لاستخدام وسائل إعلامية مبتكرة لتقديم تغطية رائعة ومبهرة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 التي ستستضيفها بيجين قريبًا».

بيجين تحدث نقلة نوعية في الدورات الأولمبية

ومن جانبه، هنأ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية “توماس باخ” المشاركين بالانعقاد الناجح للمنتدى، وقال في كلمته عبر الفيديو: «إنّ الصين ستقدّم للعالم دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 بطريقة مبهرة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الألعاب الأولمبية».

وأضاف: «إنّ مجموعة الصين للإعلام وتلفزيون الصين المركزي “شريكان مهمّان للجنة الأولمبية الدولية”».

وبدوره، أعرب أوليغ دوبروديف، المدير العام لشركة البث التلفزيوني والإذاعي الحكومية لعموم روسيا، في كلمته للمشاركين في المنتدى عبر الفيديو عن: «انبهاره بالابتكارات التكنولوجية والأفكار الجديدة التي ستطبّقها مجموعة الصين للإعلام لتغطية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيجين، وتطلعه لمشاهدة حفل افتتاح رائع».

رئيس اللجنة الأولمبية الصينية: مجموعة الصين للإعلام تكتب فصلًا جديدًا في تاريخ الألعاب الأولمبية

ومن جانبه، أعرب “قو تشونغ ون”، رئيس اللجنة الأولمبية الصينية عن: «ثقته في أنّ مجموعة الصين للإعلام ستقدّم للعالم دورة ألعاب أولمبية استثنائية وستكتب فصلًا جديدًا ورائعًا في تاريخ الألعاب الأولمبية».

وأضاف: «تواصل مجموعة الصين للإعلام تحسينها لخدمات البث الإذاعي والتلفزيوني وابتكار تقنيات بث جديدة لتوفير تجربة ممتعة لمشاهدي دورة الألعاب الأولمبية».

إطلاق مبادرة مشتركة

وخلال المنتدى، أطلقت مجموعة الصين للإعلام واتحاد إذاعات آسيا والمحيط الهادئ واتحاد إذاعات الدول العربية والشبكة الأوروبية لتبادل الأخبار وتحالف أمريكا اللاتينية للمعلومات «المبادرة المشتركة لمنتدى الإبداع الإعلامي العالمي الأول»؛ وتدعو هذه المبادرة وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم إلى استغلال فرصة إقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية القادمة لأداء واجباتها ومسؤولياتها، وتعزيز آليات الابتكار الإعلامي، ونشر قيم دورات الألعاب الأولمبية، وتحفيز الشعوب على التعاون معًا لإيجاد عالم أفضل.

رابط مصدر الخبر: https://news.cgtn.com/news/2022-01-27/CMG-Forum-Together-for-a-high-tech-Winter-Olympics-179GatKTgUE/index.html 

رابط الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1735382/CMG_Forum_Together_a_high_tech_Winter_Olympics.jpg

 

‫استعدادًا لدخول سوق الشرق الأوسط، تعرض شركة Vazyme حلولها اختبار كوفيد-19 في Medlab Middle East 2022

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 يناير 2022 /PRNewswire/ — شاركت شركة التكنولوجيا الحيوية الرائدة في الصين Vazyme (688105.SH) في نسخة عام 2022 من Medlab Middle East (ميدلاب الشرق الأوسط) في مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) في الفترة من يوم 24 يناير وحتى 27 ، وهو مختبر ومعرض رائد ومؤتمر رائد يجمع المجتمعات الطبية العالمية لعرض أفضل ابتكارات وتقنيات المختبرات. في الجناح رقم Z5.H20، عرضت الشركة مجموعات منتجاتها الكاملة لحلول اختبار كوفيد-19، بالإضافة إلى منتجات IVD (منتج تشخيص الأمراض من التجارب المختبرية) المتقدمة لزوار الأحداث عبر الإنترنت وشخصيًا. كان معظم الزائرين من منطقة الشرق الأوسط والباقي من الهند وتركيا، وغيرها من المناطق، من بين أكثر من 500 زائر، كانت مجموعة الاختبار الذاتي السريع لمولد المضاد لكوفيد-19، التي تنتج نتيجة الاختبار في 10 دقائق وتحقق دقة 99.81%، أكثر المنتجات المعروضة رواجًا.

Vazyme at Medlab Middle East 2022

صرح جيني جيانغ، مدير الأعمال الدولية في شركة Vazyme، قائلًا: “مع بدء ظهور محور أوميكرون، تتعرض المستشفيات ومراكز الاختبار المتعثرة لضغوط متزايدة، مما يؤكد ضرورة تعزيز إنتاج مجموعات اختبار كوفيد-19 السريعة والموثوقة لتتبع موجة جديدة من العدوى. كما أننا نرغب في مساعدة المجتمعات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لمعالجة هذه المشكلة من خلال تقديم منتجات وحلول اختبار كوفيد-19 عالية الجودة الخاصة بنا في Medlab 2022 كجزء من جهودنا لتعزيز التدابير المحلية لمكافحة الوباء”.

وفي هذه الفعالية، تم عرض مجموعة شركة Vazyme الكاملة لحلول الكشف عن الأحماض النووية، إلى جانب منتجات أخرى للكشف عن كوفيد-19 والتي تشمل سلسلة من مجموعات اكتشاف مولد المضاد وحلول تقييم الأجسام المضادة لكوفيد-19 ومنتجات المواد الخام لحلول الكشف. حصل نظام استخراج الأحماض النووية الأوتوماتيكي من إنتاج شركة Vazyme، وهو أحد المعالم البارزة في معرضها، على موافقات السوق من حكومتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، كما تم مؤخرًا ترخيص مجموعة أدوات الكشف عن 2019-nCoV Triplex RT-qPCR لدخول سوق الإمارات العربية المتحدة.

بعد عشر سنوات من وجودها في السوق، عززت شركة Vazyme ريادتها في صناعة التكنولوجيا الحيوية في الصين بقدرة إنتاجية كافية لخط إنتاج منتجات تشخيص الأمراض من التجارب المختبرية تعادل 1 مليون وحدة يوميًا. يتكون فريق شركة Vazyme في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خبراء منتجات تشخيص الأمراض من التجارب المختبرية الذين يقدمون خدمات شاملة وإرشادات الدفعة الفردية للمستهلكين المحليين. عززت شركة Vazyme توسعها العالمي في عام 2021 من خلال إنشاء أول شركة فرعية مملوكة بالكامل لها في الخارج في إندونيسيا، مع مكاتبها ومستودعاتها في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة (Hong Kong SAR) التي تخدم وتدعم العملاء في جميع أنحاء العالم.

كما صرحت جيني جيانغ قائلة: “سنحتفل بالـ 10 ذكرى تأسيس شركتنا منذ تأسيسها هذا العام. تتمثل مهمة شركة Vazyme، بصفتها رائدة في تطوير الابتكار في علوم الحياة، في تسخير العلم والتكنولوجيا لتحسين الصحة والحياة، ومعالجة الاحتياجات الطبية العالمية غير الملباة مع التزامنا بأعلى معايير الأخلاق والمساءلة والاحتراف. يتيح لنا نهجنا المرتكز حول البحث والتطوير الابتكار المستمر وتقديم منتجات وحلول جديدة لعملائنا. سنواصل العمل مع شركائنا في جميع أنحاء العالم، والبناء على جهودنا السابقة لتعزيز القدرات الطبية في مكافحة الأمراض الخطيرة”.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1735282/image_5016869_9915665.jpg

OPEC Fund provides US$1.5bn in new development financing in 2021, deepens impact and fully utilizes COVID-19 facility

VIENNA, Jan. 28, 2022 /PRNewswire/ — With a total of US$1.5 billion committed in 2021, the OPEC Fund for International Development made a strong contribution to the global development agenda last year. The OPEC Fund, which marks its 46th anniversary on 28 January, focused on helping its partner countries to increase economic resilience, strengthen economic growth and job creation through support for micro, small and medium-sized enterprises (MSMEs), provided much-needed funding for infrastructure investments and responded to the COVID-19 pandemic with the full deployment of its US$1 billion facility.

OPEC Fund Logo

OPEC Fund Director-General Abdulhamid Alkhalifa said: “Thanks to our strong financials and close relationships with our partner countries and clients, the OPEC Fund was able to respond quickly and effectively to the pressing needs in these countries in 2021. Our strong delivery benefited a wide range of projects that aim to address people’s needs and improve their livelihoods. While we continue to pursue the Sustainable Development Goals, we have also been able to make a sizeable, swift and effective contribution to the global response to the COVID-19 pandemic. As we mark our 46th anniversary and start a new year, our 2021 performance inspires us with confidence and ambition to deliver another sizeable contribution to development this year.”

The OPEC Fund’s standing as a multilateral development institution was also recognized in 2021 by Fitch and S&P, two of the world’s leading rating agencies. In their inaugural assessment of the OPEC Fund, Fitch awarded a rating of AA+/Outlook Stable, emphasizing the Fund’s “excellent capitalization”, while S&P assigned a AA/A-1+, Positive Outlook rating and underlined the OPEC Fund’s “strong funding and liquidity positions”.

Following the outbreak of the COVID-19 pandemic, the OPEC Fund established a US$1 billion facility which was fully utilized by the end of 2021. In coordination with partner countries and other donors, the Fund adopted an agile approval process, enabling the rapid deployment of urgently needed financing. Operations under the COVID-19 facility included a US$70.5 million loan to Jordan in support of a government action plan and a US$10.0 million facility to benefit small and medium-sized enterprises in Maldives.

A breakdown of operations shows that US$496 million of committed amounts was earmarked for the financial sector, traditionally used for on-lending to MSMEs or women-led businesses. Other sectors included agriculture (US$211 million), transport and storage (US$205 million), energy (US$153 million), commodity aid (US$137 million), water & sanitation (US$20 million) and healthcare (US$15 million). Cross-cutting multisector projects received US$246 million.

In the energy sector, the OPEC Fund financed award-winning projects, which will significantly increase access to energy in partner countries and help address energy transition. In cooperation with international partners, the OPEC Fund provided loans to support the construction and operation of the Sirdarya power plant in Uzbekistan, the largest private sector-led project in the country to date, and the Temane gas power plant in Mozambique, which is expected to meet the electricity demand of up to 1.5 million households.

OPEC Fund financing was directed to support public sector development initiatives in partner countries with US$686 million (46 percent), while trade finance amounted to US$444 million (30 percent) and private sector loans totaled US$353 million in 2021.

In terms of regional distribution, engagements in Africa came to US$770 million (51 percent), followed by Asia with US$536 million (36 percent) and Latin America and the Caribbean with US$177 million (12 percent).

The adoption of an enhanced ESG policy in 2021 by the OPEC Fund’s Governing Board marked another milestone in the implementation of the institution’s Strategic Framework 2030. The Framework is designed to enable the OPEC Fund to expand its operations and deepen its impact to address long-term challenges such as the delivery of the Sustainable Development Goals, as well as emergencies such as the COVID-19 pandemic and its economic and social impact.

An important step towards this goal is leveraging the OPEC Fund’s strength by deepening the cooperation with international development institutions and partner organizations. In 2021, the OPEC Fund co-financed projects, among others, with the African Development Bank, the Asian Development Bank, IFAD, the Arab Coordination Group, the World Bank and the International Finance Corporation (IFC). The OPEC Fund also signed an agreement to enhance and promote cooperation in Latin America and the Caribbean with the Andean Development Bank (CAF – Corporación Andina de Fomento).

About the OPEC Fund

The OPEC Fund for International Development (the OPEC Fund) is the only globally mandated development institution that provides financing from member countries to non-member countries exclusively. The organization works in cooperation with developing country partners and the international development community to stimulate economic growth and social progress in low- and middle-income countries around the world. The OPEC Fund was established by the member countries of OPEC in 1976 to drive development, strengthen communities and empower people. Our work is people-centered, focusing on financing projects that meet essential needs, such as food, energy, infrastructure, employment (particularly relating to MSMEs), clean water and sanitation, healthcare and education. To date, the OPEC Fund has committed more than US$22 billion to development projects in over 125 countries with an estimated total project cost of US$187 billion. The OPEC Fund has been rated AA+/Outlook Stable by the rating agency Fitch and AA/A-1+, Positive Outlook by S&P in 2021. Our vision is a world where sustainable development is a reality for all.

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1584526/OPEC_Fund_Logo.jpg

Les réfugiés burundais de Kukuma victimes de violations

La Coalition Burundaise des Défenseurs des droits de l’Homme vivant dans les camps de Réfugiés (CBDH/VICAR) se dit préoccupée par l’insécurité qui prévaut dans le camp de réfugiés de Kakuma au Kenya.

« Elle est causée par certains réfugiés soudanais des camps de réfugiés voisins en collaboration avec des Kenyans du comté de Turkana. Le 25 janvier 2022, ce groupe a attaqué d’autres réfugiés alors qu’ils se déplaçaient sur la route et ils ont commis de nombreux crimes dont des viols », raconte Léopold Sharangabo, vice-président de la CBDH/VICAR.

Selon lui, plus de 30 réfugiés burundais ont été victimes de violations, de viols et d’autres formes de maltraitances en 3 mois. « Une des victimes est déjà décédée. CBDH/VICAR est triste d’apprendre que les crimes sont perpétrés sous les yeux de la police chargée de la sécurité du camp mais ne fait rien pour arrêter ces criminels. Certains sont même soupçonnés d’être complices ».

La Coalition dénonce également la corruption dans tous les secteurs opérant au sein du camp de réfugiés de Kakuma, tels que la police, les forces de défense, les agents du Haut-Commissariat pour les Réfugiés (HCR).

CBDH/VICAR demande au gouvernement du Kenya de diligenter une enquête approfondie et indépendante pour connaître les véritables auteurs de ces crimes et leurs partenaires. Et au HCR de plaider pour ces réfugiés burundais afin que leur sécurité soit assurée et de remettre ses agents sur le droit chemin.


Source: IWACU Burundi

Burundi/Médias : le journaliste Venant Niyomwungere de Bonesha FM libéré

Arrêté dans l’après-midi de ce jeudi 27 janvier alors qu’il couvrait un incendie survenu au Commissariat municipal de Bujumbura, et interrogé pendant plus de 3 heures, le journaliste de Bonesha FM Venant Niyomwungere a été liberé dans l’après-midi de ce vendredi 28 janvier après avoir passé une nuit au cachot.

Dans l’interrogatoire, il était reproché à ce journaliste de ne pas avoir sa carte de presse délivrée par le CNC, le Conseil national de la communication, il n’avait que la carte professionnelle de Bonesha FM.

Source: IWACU Burundi